((العين والسحر)) <الاعراض><الوقاية><العلاج> - منتدي الرقية الشرعية
 
 
 
 
 
 
العودة   منتدي الرقية الشرعية > منتدي الاستفسارات والعلاج بالرقي > ركن الرقي والتحصين
ركن الرقي والتحصين تفضل بما عندك وتفضل خذ ماعندنا نفعك الله به

 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-2007, 01:45 PM   رقم المشاركة : 1
الصالحة
Banned




 
آخـر مواضيعي


الصالحة غير متواجد حالياً

الصالحة is on a distinguished road


Lightbulb ((العين والسحر)) <الاعراض><الوقاية><العلاج>

اخواني الفضلاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أردت في هذا الموضوع توضيح هذا الامر الذي يجهله الكثير وربما يكون مصاب به وهو لايعلم


بسم الله الرحمن الرحيم

كيف يُعرف المصاب بالعين ؟
من علامات الإنسان المصاب بالعين: صداع ،وصفرة وجه ،وكثرة تعرق ، وتبول كثير ، وكثرة تجشُّاٍ وتثاؤب، وقلَّة نوم أو كثرته، وضعف شهية ، ورطوبة يديه ورجليه مع تنمل فيهما ، وخفقان في القلب ،وخوف غير طبيعي، وغضب وانفعال شديدان، وحزن وضيق في الصدر، وألم أسفل الظهر وبين الكتفين ،وأرق بالليل . وقد توجد هذه العلامات كلها أو بعضها على حسب قوة العين وكثرة العائنين ، كما أنها قد توجد في غير المصاب بالعين بسبب مرض عضوي او نفسي..

أنواع الحسد

1) حسد مندوب : وهو الغبطة ومعناها : أن يكره فضل شخص عليه فيُحِب أن يكون مثله أو أفضل منه دون زواله عنه، وهي المنافسة في القربات ، كفعل عمر رضي الله عنه عندما قال لأبي بكر: (لا أسابقك إلى شيء أبداً ) عندما جاء بماله كله، قال شيخ الإسلام: (ما فعله عمر من المنافسة والغبطة المباحة فهذا محمود، ولكن حال الصدّيق أفضل منه،وهو أنه خَالٍٍ من المنافسة مطلقاً لا ينظر إلى حال غيره ) . وكذلك حال الصحابي الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم : « يدخل عليكم رجل من أهل الجنة » - قالها ثلاثاً - وعندما سأله عبد الله بن عمرو بن العاص قال: « لا أجد على أحدٍ من المسلمين في نفسي غشاً ولا حسداً على خير أعطاه الله إياه ». فقال عبدالله: « هذه التي بلغت بك، وهي التي لا نطيق! » وكذلك حال موسى صلى الله عليه وسلم مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الإسراء لما بكى موسى. فتلك هي الغبطة التي سماها النبي صلى الله عليه وسلم حسداً بقوله: « لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار، ورجل آتاه الله المال فهو ينفق منه في الحق آناء الليل والنهار » . ولذلك وزن أبوبكر إيمان هذه الأمة لأجل هذه الصفة، فهو ممن قال الله فيهم: (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ` أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ).

2) حسد مباح : في أمور الدنيا بشرطين: التبريك وذكر الله، وعدم تمني زوال هذه النعمة.

3) حسد مكروه : بوصف أخيه دون التبريك وذكر لله، ومن فعل ذلك فقد فتح على أخيه باب أذى من الشيطان، وإن لم يتمن زوال نعمته، لأنه لم يذكر الله فأصبح مذموماً، والأصل أن يكون ذاكراً لله في جميع أوقاته، حيث أثنى الله عز وجل على الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم، فليس مجرد ذكر لله فقط، بل يشمل عدم فتح المجال أمام الشيطان لإيذاء الآخرين، وهذا كقصة عامر مع سهل رضي الله عنهما .

4) حسد محرم : إذا فقد الشروط السابقة، فلم يبرك على وصفه، وتمنّى زوال النعمة عنه ، وهي العين القاتلة ، ولا تأتي إلا من نفس خبيثة والعياذ بالله ، وهذا مثل حسد اليهود .

ما هي علاقة العين بالسحر؟
حينما قال عز وجل في سورة الفلق : ( وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ` وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) . قرن بين السحر والحسد، وهذا يشير إلى وجود علاقة بينهما وهي: أن الساحر ينفث في العقدة من الشعر أو الظفر التي يربطُ بها شيطاناً لإيذاء المسحور ،والحاسد (العائن) يربط الشيطان بوصف يعجبه لم يذكر اسم الله عليه لإيذاء المعيون،فكلاهما يوقع الضرر. فيشتركان في الأثر ويختلفان في الوسيلة.

* فائدة : قال تعالى : ( وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ). (كيف عرَّف النفاثات ونكَّر ما قبلها وما بعدها؟ لأن كل نفاثة - ساحرة - لها شر، وليس كل غاسق وحاسد له شر ).
فائدة : يقول العوام: إذا عَرف العائن أنه قد أُخِذَ منه أثر، فإن الأثر لا ينفع، وهذا خطأ لمخالفته حديث عامر مع سهل حيث قال لعامر: اغتسل لأخيك وهو يعلم ذلك، ومع ذلك انتهت تلك العين.

* فائدة : النظرة السُميَّة التي ذكرها العلماء وقاسوا عليها الأبتر وذات الطفّتين من الحيّات حيث أُعطيت قوة سمية ذاتية، كما أعطي الدّيك قوة للبصر في رؤية الملائكة، والكلب والحمار في رؤية الشياطين،أما بالنسبة للإنسان فالقوة السميّة المؤذية ليست ذاتية،بل بالوصف الذي لايذكر اسم الله عليه،كما في الحديث: « العين حقّ ويحضرها الشيطان ». وليست عن طريق آلة العين كما أوضحها ابن حجر في موضع سابق، ويوضح ذلك أن نبينا صلى الله عليه وسلم كان: « يتعوذ من الجان وعين الإنسان ». لوجود ارتباط بينهما.

* فائدة : يقول العوام: إنه إذا كان هناك مس من الجن فلابد أن يكون في المرأة رجل من الجان، وفي الرجل امرأة من الجان، وهذا يخالف حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: « اخرج عدو الله إني رسول الله » ، قالها للذي به مسٌّ من الجنون وهو ذكر.

* فائدة : بعض العلماء قال بفائدة السدر والاغتسال به للسحر، وهذا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم بل هي تجارب وهب بن منبه ذكره صاحب فتح الباري، وخاصية السدر لأنه يُذكِّر الجان بسدرة المنتهى التي عندها جنة المأوى، ويذكِّر بالسدر المخضود في الجنة، فيخافون لأنهم أهل مشاعر مرهفة حساسة. فاستعمال السدر سواء في السحر أو غيره إيذاء للجان ولا يختص بالسحر وحده.

* فائدة مهمة في أهميّة الرقية بنيّة الدعوة إلى الله : قال تعالى: ( وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ) آل عمران 104 ، قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في تفسير الآية : ( يدعون من؟ المفعول محذوف فهو يشمل كلّ من تتوجّه الدعوة إليه ؛ أيّ إنسان ، وهل يُدعَون الجن؟ نعم يدعون ، ولهذا كان المفعول محذوفاً من أجل العموم )

أسئلة شاملة عن العين
س1: كيف نفرق بين الحاسد والمعجب ؟
جـ: المعجب:هو الذي لا يتمنى زوال النعمة بل يتمنى مثلها فإذا وصف ولم يبرك وحضر الشيطان فإنه يؤذي المحسود بتعب عن طريق هذا الشيطان وتأتي من الرجل المحبّ والصالح بدون قصد.

أما الحاسد: والعياذ بالله فهو الذي يتمنى زوال النعمة عن المحسود فإذا وصف ولم يبرّك وحضر شيطانه فإنه يهلك هذا المحسود بإذن الله، وهذه هي القاتلة المهلكة التي تدخل الجمل القدر والرجل القبر وترديه من حالق ولا تأتي إلا من نفس خبيثة لديها خلل في الإيمان بالقضاء والقدر فحسده كحسد اليهود ومن شاكلهم.

س2: ما هي كيفية أخذ الأثر؟ وهل ينفع هذا الأثر إذا علم العائن ؟
جـ: كيفية أخذ الأثر: من أي شيء مسّه العائن من ريق أو عرق لأن المقصود هو رائحة العائن لكي تطرد شيطانه المتسلط على المعيون فيؤخذ مثلاً: بقايا أكله أو شربه أو ما مسه جسده من المباحات كمسح مقبض الباب ولو لمرة واحدة فإنها نافعة بإذن الله كما هو مشاهد. ولا يكرّر أخذ الأثر لأنه أشبه بالتطعيم لمرة واحدة فقط. أما علم العائن بأخذ الأثر فإنه لا يضر فهذا عامر العائن رضي الله عنه قد قال له النبي صلى الله عليه وسلم « اغتسل لأخيك » ، وهو يعلم أنه أصاب سهلاً بعينه.

س3: ما هي طرق الاتهام ؟

جـ : طرق الاتهام: إما أن يسمع أو ينقل له وصفٌ قيل فيه بدون تبريك وإما أن يرى في المنام رؤيا تدل على العائن، وأما أن يحس بضيقة وتكدّر من بعض الأشخاص دونما سبب واضح، وإما أن يقرأ عليه القرآن فيخطر في باله أثناء الرقية عليه عدة أشخاص يظن أنهم العائنون في الغالب، وهذه الطرق ظنية لا يقطع بها ولكن يستأنس بها مع إحسان الظن في الجميع.

س4: كيف نفرق بين الاتهام والتخييل ؟
جـ: الفرق بينهما عظيم فالاتهام إعمال لحديث النبي صلى الله عليه وسلم الصحيح في قوله للمعيون: « من تتهمون » ، وهذا مأمور به بنص حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم.

أما التخييل فهو الاستعانة بالشياطين لمعرفة العين والسحر وهو محرم ولقد أصدرت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الموقرة بتحريم ذلك في فتوى لها برقم ( 20361) في 17/4/1419هـ.

س5: هل تسبب العين أمراضاً عضوية ومشكلات مادية أو اجتماعية ؟
جـ: نعم تتسبَّب العين في عدم شفاء كثير من الأمراض العضوية، بل واستفحالها، وكذلك المشكلات المادية والزوجية والقطيعة وكثير من المصائب،كيف وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : «أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالعين » ([1])، فما دون الموت من المصائب أولى أن تلحق بالعين.

س6: هل يكتفي بأخذ الأثر لمرة واحدة فقط أم لا بد من التكرار ؟
جـ: يكفي الأخذ لمرة واحدة فهو كما أسلفنا كالتطعيم ، ولا يكرّره حتى لا يفتح باباً للوسواس الشيطاني، إلا إن كان من مشهورٍ بالعين فيؤخذ منه مراراً لكثرة شياطينه ، وينبغي إحسان الظن فيمن أخذ منه الأثر، وأن لا يقاطعه أو يبغضه، لأن كل إنسان معرَّض لمثل هذا.

س7: الإضافة للماء والزيت المقرؤ فيهما باستمرار هل يضعف تأثيره ؟
جـ: بالعكس لايضعفه أبداً لأن القرآن الكريم شفاء، وهو نور لا ينقطع أبداً، والتجربة تثبت هذا، و يدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : « مُدّوهُ من الماء فإنّه لا يزيده إلا طيباً » ([2]) ، وهذا القول منه صلى الله عليه وسلم عن فضلة وضوءه الذي أعطاه لبعض الصحابة لنضحه على أرض معبدهم بعد هدمه لبناء مسجدٍ عليه تبركاً به. فإن كان هذا في شأن الماء المبارك منه صلى الله عليه وسلم، فكيف بالماء المبارك بتلاوة كلام الخالق فيه.

س8: إذا أخذ الأثر من العائن فهل يستعمل كما هو أم (يُغلى) ؟
جـ: الأفضل أخذه كما هو ولو جرعة قليلة فيه نافعة لو غُلي أو خفف فلا يضر إن شاء الله.

س9: هل يجمع أثر العائنين في وعاء واحد أم يؤخذ كلٌ على حدة ؟
جـ: كلا الأمرين نافع بإذن الله والأصل المبادرة بالأخذ وسرعة التخلص من العين.

س10: هل أخذ الأثر يسبب عداوة ؟
جـ: أخذ الأثر البسيط نافع بإذن الله ولا يسبب عداوة والاتهام دليل ظني لا يقطع به ولكن يستأنس به.

س11: هل يبقى الأثر على الموضع لمقبض الباب مثلاً ولو كثرت عليه الأيدي أو تقادم عهده ؟
جـ: نعم يبقى بكل تأكيد والمقصود رائحة الإنسان العائن وأصدق مثال على ذلك الكلب يشم الروائح ولو تقادم عهدها فما بالك بالشيطان وهو أكثر شماً ويستأنس بحديث أبي هريرة رضي الله عنه: « إن الشيطان حسّاس لحّاس فاحذروه على أنفسكم» ([3]) .

س12: هل يصاب الإنسان وهو متحصن بالأذكار وهل يصاب العالم ؟
جـ: نعم يصاب الإنسان المتحصن إذا انفعل انفعالاً شديداً وأشدها الغضب وهو من الشيطان فهو يضعف التحصين فيكون منفذاً للشياطين، ولا أدلّ على ذلك من حادثة أباَن بن عثمان فإنه لما حدّث بقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من قال باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم لم يضره شيء»، جعل المتحدث ينظر إليه وقد أصابه الفالج (شلل بسبب جلطة)، فقال له: مالك تنظر إليّ؟ والله ما كذبت على النبي صلى الله عليه وسلم ولكنّي غضبت. فهذا العالم الجليل أصيب، وهو يحدّث بهذا الحديث فمن دونه أولى أن يصاب، فمن انفعل فلا بد من إعادة التحصين من جديد


__________________
(ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لايعلمون)







آخر تعديل الصالحة يوم 13-12-2007 في 01:54 PM.
رد مع اقتباس
قديم 13-12-2007, 01:57 PM   رقم المشاركة : 2
الصالحة
Banned




 
آخـر مواضيعي


الصالحة غير متواجد حالياً

الصالحة is on a distinguished road


افتراضي رد: ((العين والسحر)) <الاعراض><الوقاية><العلاج>

س2: ما هي كيفية أخذ الأثر؟ وهل ينفع هذا الأثر إذا علم العائن ؟
جـ: كيفية أخذ الأثر: من أي شيء مسّه العائن من ريق أو عرق لأن المقصود هو رائحة العائن لكي تطرد شيطانه المتسلط على المعيون فيؤخذ مثلاً: بقايا أكله أو شربه أو ما مسه جسده من المباحات كمسح مقبض الباب ولو لمرة واحدة فإنها نافعة بإذن الله كما هو مشاهد. ولا يكرّر أخذ الأثر لأنه أشبه بالتطعيم لمرة واحدة فقط. أما علم العائن بأخذ الأثر فإنه لا يضر فهذا عامر العائن رضي الله عنه قد قال له النبي صلى الله عليه وسلم « اغتسل لأخيك » ، وهو يعلم أنه أصاب سهلاً بعينه.

وهنا لي سؤال لاخى (ابو مكتوم )
ما المقصود بأخذ الاثر؟؟؟ وكيف يتم ازالة اثر العين؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 13-12-2007, 03:55 PM   رقم المشاركة : 3
وردة حزينة
كاتـب




 
آخـر مواضيعي


وردة حزينة غير متواجد حالياً

وردة حزينة is on a distinguished road


افتراضي رد: ((العين والسحر)) <الاعراض><الوقاية><العلاج>

جزاك العليم خير
ع الموضوع







رد مع اقتباس
قديم 05-03-2008, 01:09 AM   رقم المشاركة : 4
الهاجري
[راقي شرعي معتمد]





 
آخـر مواضيعي


الهاجري غير متواجد حالياً

الهاجري is on a distinguished road


افتراضي رد: ((العين والسحر)) <الاعراض><الوقاية><العلاج>

الاحاديث الواردة في العائن هي الاغتسال اما ما يعمله الناس اليوم لم يرد فيه حديث ولكن على سبيل التجربة وانتفع فيه البعض ولكن لاينبغي التوسع فيه كثيرا ولم يرد والله اعلم الحكمة في ذلك الا قول البعض ان اثر العائن كأنه الرقم السري لفتح تأثير العائن على المعيون والله اعلم







رد مع اقتباس
قديم 27-10-2008, 12:14 PM   رقم المشاركة : 5
limani
عضو جديد




 
آخـر مواضيعي
 


limani غير متواجد حالياً

limani is on a distinguished road


افتراضي رد: ((العين والسحر)) <الاعراض><الوقاية><العلاج>

جزاك الله خيرا عن هذا الموضوع الرائع







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل هذة الاعراض من انواع السحر ارجو افادتي جزاكم الله كل خير بشاير ركـن الاستفسار عن اي حالـــة 0 28-11-2011 11:36 AM
الرقية الشرعية من العين والسحر بصوت مؤثر ابوهود ركن الرقية الشرعية المسجلة 1 16-07-2010 06:21 PM
الحجامة وتأثيرها على العين والسحر والجن !! المنسي ركن الرقي والتحصين 11 26-02-2009 07:07 PM


الساعة الآن 02:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd هاتف المدير العام ابومكتوم. 00971501401888